لقاء سياسي وإعلامي في ذكرى انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين وكلماتٌ شددت على اهمية الإعلام المقاوم في مواجهة العدو.

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*"المقاومة الفلسطينية واللبنانية مسارٌ ومصيرٌ واحدٌ" هو عنوانُ اللّقاء الذي أقامه موقع صدى فور برس الإخباري في أجواء الإنتصار في لبنان وفلسطين.اللّقاء الذي أقيم في مطعم قرية الساح
تذكير للاصدقاء والاحبة لحضور اللقاء السياسي اليوم في تمام الساعة السادسة مساء" في مطعم الساحة

*تحت عنوان " المقاومة اللبنانية - الفلسطينية مسارٌ ومصيرٌ واحد"* *يدعوكم موقع صدى فور برس وصدى الولاية الإخباريين لحضور اللقاء السياسي والإعلامي بمناسبة انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين.*
تحت عنوان " المقاومة اللبنانية - والفلسطينية مسارٌ ومصيرٌ واحد"

*يدعوكم موقع صدى فور برس وصدى الولاية الإخباريين لحضور اللقاء السياسي والإعلامي بمناسبة انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين.*الزمان : نهار الاربعاء القادم الواقع  فيه 9/6/2021*الساعة السادسة مساءً*الم
فئة الخبر : من الصحافة

يا حضرات المستشارين


بقلم علي خيرالله شريف

بصفتي أحدُ المواطنين اللبنانيين الذين يتمُّ التلاعبُ بمصيرهم من كُلِّ من يرى في نفسه القُوَّةَ الـمَهولة والعضلات المفتولة والإمكانيات المالية والمذهبية، يحقُّ لي أن أتوجه ببعضِ الأسئلة لمجلس القضاء الأعلى، ومن خلاله لمُدَّعي عام التمييز الرئيس غسان عويدات الذي ينشطُ هذه الأيام بسياسة "عزل القضاة"، على ضوءِ ما جرى مع القاضية غادة عون في شركة مكَتِّف لشحنِ الأموال والصيرفة: 
أولاً: هل يُمكن لنا أن نفهم لماذا يتم عزل القضاة من قبلكم، وماذا يتغير في المشهد بعد عزلهم؟ 
فعلى سبيل المثال لا الحصر؛ إن عزل القاضي فادي صوان لم يُسَرِّع في التحقيق بانفجار المرفأ ولم يُسَرِّع في إعطاء المتضررين حقوقهم، بل كل المؤشرات تدل على أن قضية المرفأ تسير نحو اللفلفة؛ وعزل القاضي محمد مازح لم يضع حداً لتدخلات السفيرة الأميركية السافرة في شؤون لبنان ولم يحفظ السيادة التي انتهكتها، بل تزداد تدخلاتُها في كل صغيرةٍ وكبيرة من شؤوننا؛ وعزل القاضية غادة عون جعل أعراس النصر تُقام، ليس في أوساط المواطنين المقهورين، بل في أوساط رموز الفساد في لبنان، وجعل شركة مكَتِّف تتنفس الصعداء وربما ترددُ أهازيج النصر، ولم نرَ أي مؤشر يدُلُّ على سيركم نحو كشفِ أسرار أنشطتها والأسباب التي دعت القاضية عون إلى ملاحقتها.
ثانياً: كيف ينظر سيادة مجلس القضاء الأعلى إلى أنشطة شركة مكَتِّف للصيرفة؟ تلك الأنشطة التي سمعنا أنها عبارة عن مروحة واسعة من تجارة العملات الصعبة ومحاربة العملة الوطنية، وشحن الأموال إلى الخارج على طريقة "ون واي تكت"، وإقامة علاقات شراكة مشبوهة مع جهات الفساد في لبنان التي بادرت إلى شن حملة بروباغندا واسعة على القاضية عون وعلى كل من يناصرها.
ثالثاً: ما هو موقف مجلسكم الكريم من التدقيق الجنائي؟ وما هي الإجراءات التي تنوون اتخاذها لِمَنعِ طمسه وسحقه وعزل كل من يفكر فيه؟
رابعاً: ما هو سر السرور والغبطة اللتان أظهرهما إعلام التيار الـمُهَيمن على البلد منذ ثلاثين سنة بعزل القاضية عون، والهجوم الغوغائي الذي يشنه سياسيوه وكُتابُه عليها من أمثال نقيب الصحافة وغيره؟ وهل يعني ذلك أن هذا التيار هو شريك شركة مكتف في شحنِ أموال البلد إلى الخارج؟
خامساً: باعتباري لستُ مُختَصاً بالقانون، هل تتكرمون بإقناعي بجدوائية تحويل المدعي العام التمييزي الجرائم المشهودة التي ضج الإعلامُ بها عن أنشطة الشركة المذكورة إلى مُجرد شبهة(وليس تهمة) يتولاها المدعي العام المالي؟ وهل سَيَتِمُّ ضَمُّها إلى الملفات الأخرى التي طُوِيَت؟
سادساً: هل في عزلكم للقاضية عون، مكافحةٌ للفساد والفاسدين، واسترجاعٌ لأموال المودعين، وتجريمٌ للصوص والسارقين، وبصيصُ أملٍ للمواطنين، أم هي دفعةٌ إضافية نحو الهاوية، وإنقاذٌ للرؤوسِ الحامية، من مِقصلةِ سوءِ العاقبة، ليحترق البلد والناس ويكون لصوص المغارةِ هم الفرقة الناجية؟
سابعاً: ما هي الإجراءات التي اتخذتموها عندما رفض المثول أمام القضاء كلٌّ من فؤاد السنيورة ومحمد شقير ورياض سلامة وجمال الجراح وعماد عثمان وجان قهوجي وأكرم شهَيِّب وغيرُهم من المتمردين على الدولة والقانون؟ أم أنكم لا تعتبرون رفضهم احترام القضاء كسراً لهيبته واستخفافاً به؟ 
وأخيراً، لِكَثرةِ ما تعزلون وتتسترون(...) وتنحازون، ألا تخشون أن يأتيَ يومٌ تكونون فيه أنتم المعزولون؟ يومٌ، يستيقظ فيه الشعبُ من سُباتِهِ الطائفي، وينتفض على واقِعِهِ الغبي، فيلتقي الـمُسلمُ مع المسيحي، والسُنيُّ مع الشيعي، ويُحَطِّمون أصنامَكُم، ويحرقون قراراتكم لينقِذوا أنفسَهم وبلدَهم من "جميلِ" أفعالكم؟ 
يومها يتطَهَّرُ القضاءُ كما "تشتهون"، ويسودُ السلامُ في العالمين، يا حضرات القضاةِ والمستشارين.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا