زوري *غاردينيا عباية*

*متجر للعباية الأنيقة من مختلف الأنواع (عباية شرقية، خليجية، بنجاب، كتف...)*حارة حريك - الشارع العام - مقابل شاورما سرورفايسبوك: https://www.facebook.com/gardeniaabaya
احمي حالك وعيلتك Keep safe ووفر كمان عجيبتك

مبيع كمامات بأسعار الجملة ، وواصلة لعندك .. اسعار خاصة للمؤسسات والصيدليات والمحلات التجارية .. التوصيل مجاني ضمن نطاق بيروت للطلبيات والإستفسار عبر الواتس اب 70533975
هل تعرفون التحديات التي واجهتها حكومة دولة الرئيس ⁧‫#حسان_دياب‬⁩؟

‏* ٣٠ دقيقة تبرز أهم الأهداف التي عملت عليها الحكومة خلال ٦ أشهر بالرغم من جملة التحديات التي واجهتها، في هذا العرض الوثائقي المفصل:*‏⁦‪youtu.be/sezredW6fFM‬ادناه الفيديو الصغير الذي يبرز التحديات، تفاصيل الا
فئة الخبر : أخبار عامة

*آين طارت المساعداتةالهارجية المخصصة للمستشفيات؟؟* في جديد أزمة كورونا ومع الارتفاع المدوّي لأعداد المصابين التي لامست بالأم

*آين طارت المساعداتةالهارجية المخصصة للمستشفيات؟؟*

في جديد أزمة كورونا ومع الارتفاع المدوّي لأعداد المصابين التي لامست بالأمس سقف 224 إصابة، ينذر الوضع بعدم قدرة المستشفيات الحكومية على استقبال المرضى والبدء بالبحث جدّياً باستخدام المستشفيات الخاصة، خصوصاً إزاء النقص الحاد في أجهزة التنفس الاصطناعي التي لا يتعدى عددها 1000 جهاز.

وسألت مصادر طبية عبر "الأنباء" عن مصير التبرعات والمساعدات التي وصلت الى لبنان وتُقدر بملايين الدولارات، فأين صُرفت هذه المبالغ ومن هي الجهة المسؤولة عنها ولماذا لم يُكشف عنها في الاعلام؟

مصادر وزارة الصحة أبلغت "الأنباء" أنّ العمل جارٍ لتهيئة المستشفيات الخاصة لاستقبال المصابين. إلا أن العقبة تبقى في تأمين الشق المالي الذي سيحال ملفه على مجلس الوزراء الأسبوع المقبل لاتخاذ القرارات بشأنه، لأن المستشفيات تعاني من أزمة مالية حادة ولا يمكن التعامل معها على طريقة الإنذار الذي وجّهه وزير الصحة مهدّداً بمقاضاة كلّ مستشفى يتمنع عن استقبال المرضى.

لكنّ مصادر "الصحة" دعت إلى معالجة الموضوع بالحوار، وعلى وجه السرعة، لا سيّما وأن أعداد المصابين بكورونا إلى تزايدٍ مستمرّ.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا